Assign modules on offcanvas module position to make them visible in the sidebar.

Testimonials

Lorem ipsum dolor sit amet, consectetur adipisicing elit, sed do eiusmod tempor incididunt ut labore et dolore magna aliqua.
Sandro Rosell
FC Barcelona President
{tag} {/tag}

Pin It

دعا أهالي محافظة درعا، أمس السبت، الفصائل المسلحة إلى أسر المزيد من عناصر حواجز النظام المنتشرين في المحافظة والمفاوضة عليهم لإخراج المعتقلين. 

وقال "تجمع أحرار حوران" عبر موقعه على الانترنت، إن قرى وبلدات "تل شهاب، والمزيريب، ومعربة، ونوى، والكرك الشرقي، وداعل، والمليحة الغربية"، بريف درعا، لبت الدعوة وتضامنت مع أهالي ناحتة عبر لافتات تطالب بالإفراج عن المعتقلين وتحذر قوات النظام من التصعيد.

وكان احتجز مسلحون في بلدة ناحتة بريف درعا الشرقي، 15 عنصرا من قوات النظام وصادروا أسلحتهم الفردية، بعد اقتحامهم حاجز المخابرات الجوية وسط البلدة.

وتأتي العملية ردا على اعتقال قوات النظام لأحد المدنيين من بلدة ناحتة أثناء مروره على حاجز "المسيفرة - الغارية الشرقية" بريف درعا الشرقي، متوجها إلى مشفى مدينة بصرى الشام.

ووفقا لمصادر من المنطقة؛ فإن قوات النظام ردت بمحاصرة البلدة، مشيرة إلى تلقي البلدة تهديدات من العميد "حبيب" في المخابرات الجوية في ناحتة بعد أن أمر بإغلاق جميع منافذ البلدة.

وأيد ناشطون في محافظة درعا خطوة أهالي ناحتة، واعتبروها رادعة للنظام عن تنفيذ أي اعتقالات مستقبلا.

ووصل عدد المعتقلين من أبناء محافظة درعا لأكثر من 950 معتقلا، ممن استطاع تجمع أحرار حوران توثيق اعتقالهم من قبل قوات النظام منذ فرضت سيطرتها على المحافظة في تموز من عام 2018.

أضف تعليق


كود امني
تحديث